قصص محارم عربي لبنى وساهر المتعه الجنسيه

قسم قصص سكس محارم وقصص المحارم بكل انواعه يحتوي على أفضل قصص المحارم على الإطلاق مقدمة لجميع الأعضاء والزائرين لموقع ومنتديات فيسكس مثل قصص نيك الام وقصص نيك الاخت وقصص نيك الخالة وقصص نيك العمة وقصص نيك الأباء لبناتهن.

shaaeralhob

مدير المنتدي
طاقم الإدارة
إنضم
11 نوفمبر 2020
المشاركات
19,253
مستوى التفاعل
903
النقاط
113
الإقامة
مصر
الجنس
ذكر
الميول
موجب
أحب أعرفكم بنفسى بالأول
أنا دكتور ساهر اربعون عام قصة اليوم بطلتها عضوه بهذا المنتدى ( تم التعديل بمعرفة المشرف لكونه كان يتضمن اسما لموقع منافس )
وبعد اللقاء الجنسى وما دار بيننا طلبت منى أن اسرد اللقاء وما دار خلاله من امتاع لكلانا نحن الاثنين وبالأول رفضت الافصاح عن اللقاء لكنها الحت علي وترجتنى أن يكون لقائنا زو طابع خاص وان يظل محفور فى الذاكره من خلال طرحه هنا من خلال بوابتنا الكبيره عرب نار وكى يستفيد من المتعه الجنسيه التى مارسنها سويا كل اعضاء عرب نار الغوالى ...؟
بالاول اسمها سرى ولدا سأختار لها اسم اخر مقارب لأسمها الحقيقى وليكن . لبنى . عمرها خمس وثلاثون عام قوامها ممشوق زات شعر ناعم اسود كما الليل عيونها بنيه تمتلك صدر مكتنز ورائع خصرها نحيف تمتلك ارداف طريه مدوره ملتهبه طولها حوالى 165 سم بكل المقاييس هى رائعه بالفعل أمراءه ساخنه تمتلك نظره جنسيه كلماتها سكسيه لها يقف الزب احترام وتقديرا ابدء معكم كيفية ترتيب الميعاد واللقاء
بالأول
زات يوم رن هاتفى الجوال واذا بصوت رقراق ناعم كما زقزقة العصافير وتغريد البلابل بعد التحيه وسألت من معى وأذا الرد أتانى أنا لبنى دكتور ساهر عضوه معكم بمنتدى عرب نار ارسلت لك رساله والتقينا عبر الأميل مره وخلالها اعطيتنى رقم الجوال الخاص بك وبعدها لم نلتقى خلال الأميل لكنى ذهبت بالقرب من عيادتك لأتأكد انك اعطيتنى رقم الجوال الصحيح وتأكدت وبعدها ها أنا احدثك
صراحه تفاجئت من جرائتها ومن صدقها المهم قلت لها أهلا بك بماذا تأمرينى مدام لبنى وانا صراحه لم متخوف من الحوار لانى لم اتذكر الحوار لكن من حلاوة صوتها ونبرته قلت أكمل واحاول اصدق قالت اريد مقابلتك فهل تسمح لى ان أتى لعيادتك لأقابلك بكل تأكيد اسمح مدام لبنى هذا كان ردى حددنا الميعاد اليوم الساعه وبعدها حاولت ان اطيل الحوار معها لكن للاسف قالت اترك كل شيئ الى ان نلتقى وافقت على مضض لان بكل صدق صوتها اغرانى وطريقة نطقها الأحرف هيجتنى المهم انتظرت اليوم والساعه على نار وباليوم الموعود اخليت العياده من العاملين بها من طاقم التمريض وخلافه وظللت وحدى انتظرها وفى الساعه المتفق عليها فوجئت بالجوال يرن فرددت وادا بها تقول انا اسفل العياده دكتور ساهر قلت اصعدى سأنتظرك امام باب العياده وبالفعل صعدت وعندما رأيت انثى باهرة المنظر رائعة الجمال لم اصدق نفسى ولم اتمالك نفسى واذا بى اقول لها مدام لبنى من قبل ان تكمل الصعود فأذا بها تبتسم وتقول نعم انا ابتسمت ورحبت بها ودخلنا العياده وأنا فى حالة زهول هل انا صاحى هل دا حلم ام حقيقه لم اتخيل ان هناك سيدات بكل هذا الجمال مهما وصفت لن استطيع فجمالها لا مثيل له لاحظت انبهارى واعجابى فقالت مالك دكتور ساهر قلت ابدا ما فيه شيئ بس صراحه انت كما نجوم هليود فتبسمت وجلست وجلست امامها وانا منبهر وغير مصدق ان تلك الانثى الفائقة الجمال جالسه امامى وانها لحظات قد تفصلنى من مضاجعتها وممارسة الجنس معها وساد الصمت بضع ثوانى واذا بها تقول مالك دكتور ساهر هنفضل كدا ساكتين فتنبهت لها وقلت بلاش دكتور دى خليها طبيعى انا ساهر وانت لبنى فأبتسمت واومات برائسها فمددت يدى وانا اقول لها من اين انت وهل بالفعل انت عضوه بعرب نار فردت انا من حى قريب منك وفعلا انا عضوه بعرب نار واسمى كذا وبالفعل اعجبنى عرب نار ومن فيه وخاصة انت فأسلوبك راقى حتى خواطرك جميله وقصصك التى ترويها اشعر من خلالها اننى البطله حتى قررت ان اتعرف بك والتقى بك وتكون لى قصه تكتبها وتسردها كباقى قصصك فقلت وهل توافقى ان اكتب ما دار بيننا قصه قالت اوافق هدا طلبى وشرطى لكن بدون ذكر اسمى الحقيقى او حتى ذكر اسمى بعرب نار قلت نترك هدا الامر لوقت اخر فتلك اللحظات اريد ان استمتع بجمالك وبكل انش فى جسدك فضحكت ضحكه كلها دلع وميوعه وقلت لها هل تودى ان نذهب لشقتى ام بالعياده فقالت هنا بالعياده فامسكت بيدها ودخلت بها غرفتى وهى غرفه مخصصه لمثل هذه اللقاءات وملحق بها حمام خاص وعندما دخلنا الغرفه اذا بها تخرج قميص نوم موف وسنتيانه وكولت نفس اللون فأرشدتها للحمام فدخلت وخلال خمس دقائق جهزت انا جلسة اللقاء من مشروبات روحيه وشغلت الميوزك واشعلت بضع شموع وبدلت ملابسى وارتديت روب بدون لبس اى شيئ تحته وهى خرجت ويا هول ما رايت بصدق لا استطيع وصفها لكنى حسدت نفسى عليها وقلت هل سأقضى الليله بأحضان تلك العصفوره الرقيقه وقابلتها وانا واضع يدى على ظهرها ويد ممسكه بيدها فرات ما جهزت فقالت واضح ان دى مكنتك مش عيادتك ضحكت وقلت شيئ لزوم الشيئ وناولتها مشروب وارتشفت منه بضع القطرات واخدته منها وارتشفت انا ما بقى فأحسست بعسـل شفاها على حواف الكأس فاحتضنتها ورقصنا على انغام الموسيقى وتهاديت وهى بين احضانى وخلال الرقص لامست كل جسدها وارتشفت من شفتيها وداعبت بالسانى فاهها وخلالها شعرت بها ترتجف والقشعريره تسرى جسدها واحنيت على صدرها اقبله ونحن نرقص واداعب حلماتها الورديه من فوق السنتيان والقميص حتى بللت لباسها من كثرة مداعبتى لحلماتها وهى تركت نفسها وكانها محرومه من الجنس واللمس منذ اعوام مضت ويتخلل صمتها وحوحات واهات وغنجات تذيدنى هيجان حتى لم اعد استطع الصبـر فحملتها بين زراعى وطرحتها فوق السرير وبدءت اخلع عنها القميص وتركتها بالسنتيان والالكولت وانا فوقها متكأ اداعب تاره خديها وشفتيها وتاره اداعب اسفل صدرها بالسانى واداعب صرتها وادخل بها لسانى وخرجه وكأنى انيك كسها وهى تتاوه وتغنج اوووووف ساهر لمستك حلوه بحس بدغدغه وانت بتلمس جسدى بالسانك ااااااااااه ااااااااااااح مان ساهر الحس وبوس بطنى وصرتى مص حلماتى ودوق عسـلهم وانا لازلت اداعب بيدى صدرها وافرك حلماتها وبالسانى اصعد تاره وانزل تاره على بطنها حتى صعدت بشفاهى امتص من صدرها وخلعت عنها السنتيان وبدءت
امتص من رحيق حلماتها وظللت ارضع بهم وامضغهم بشفاهى واسنانى مضغ خفيف لا يؤلم وهى تتاوه وتعالة غنجاتها وتذايدة تاوهاتها اااااااااااااااااه كمااااااااااان بالراحه ااااووووف لالالا كمان اوى الحس وبوس ومص ااااااااااااى كمان ساهر مش مصدقه انى هتناك منك لمستك حلوه
اااااااااااخ نيكك لكسى هيبقى ازاى ااااااااااه اااااااااااااح نيكنى بقى حرام عليك ريحنى وانا لازلت اقبلها تاره وامتص شفتيها تاره والعق حلماتها تاره حتى شعرت بها لم تعد تحتمل فنزلت الى كسها وخلعت عنها الكولت واقتربت بفمى من كسها وبدءت اقبله وبالسانى امرره على حواف شفراتها من الخارج والداخل حتى شعرت انها اتت بمائها فكان طعمه لا يوصف ولم اتذوق متله من قبل وكأنها المره الاولى التى اتذوق فيها ماء انثى وظللت بالسانى انيك كسها وافرك لسانى فى بظرها الذى وبدوره انتصب وصار متحجر من لمسى له وأدخلت لسانى فى اعماق كسها ويدى ملتفه خلف اردافها تداعبهم وتفرك بهم وكل فتره اداعب فتحت طيزها والمسها بأصبعى وهى تتاوه ااااااااه ااااااااااااااه كمان نيك اااااااااااوف مش متحمله نيكنى اااااااااااااااااااى اااااااااخ نيك ساهر لسانك جوه كسى جننى اااااااااااخ ااااااااااااه ااااااااااى نيك كمان ريح كسى متع كسى لزبك محتاجه للمستك ااااااااااااه ااااااااااااااووووووف اااااااااااااااااااااح كمان نيك وانا كلما سمعت غنجها زدت بلحسى لكسها وبلمس خرق طيزها ودعك شفرات كسها بشفاهى وهى تصرخ انا بحبك انا من اليوم مش هسيبك لازم تنكنى على طول انا محرومه من متعة الزب اااااااااااوف اااااااااااااخ بحبك ساهر نيكنى ساهر انا ملكك انا لبوتك اااااااااااااااه وانا يذداد هياجى فأعتدلة على حرف السرير وامسكت بساقها ورفعتها على اكتافى وساق اخرى حول خصرى واقترب بزبى من كسها وامسكت بها وفركت راس زبى بأشفارها صعود وهبوط وهى تصرخ وعلى صوتها ااااوف ااااخ ااااه نيك كسى دخله ساهر نيكنى بقى مش مستحمله ااااااااه ااااااااااى كسى هايج كسى مولع نيك كسى بزبك ساهر وانا لا زلت افرك بزبى كسها واشفاره واحكه بقوه ببظرها وبدءت ادكه فى كسها بحنان ورويه وهى تهتز وتقترب بجسدها النائم من زبى كأن كسها يريد ان يبتلع زبى فضغط بزبى على كسها حتى غاص فى اماق كسها وهى ترهص من تحتى وتغنج وتتمتم بكلمات جنسيه وسكسيه بطريقه تلهبنى نيك ساهر زبك ملك كسى سيبه جوه نيك ريح كسى انا متناكتك انا لبوتك كسى اااااااااااه يا كسى كسى هيرتاح اخيرا زبك هو راحتى نيك ساهر اوووووف اااااى اااااااه نيكنى كمان خلى كسى يجيب عسـله
وانا احرك زبى بكس لبنى اخرجه وادخله بقوه وعنف حتى قذت مائها للمره الاول فأوقفتها ولم تستطع الوقوف والنهوض فلم تتحملها اقدامها وجلست انا ومددت ساقى واجلستها فوق زبى صدرها بصدرى حلماتها تلامس شعر صدرى شفتيها التهمهم بشفتى ولسانى يداعبهم وساقيها ملفوفتان حول خصرى ويدى تحتضنها من الخلف واضغط عليها ليدخل زبى لاخر كسها وهى تهتز بحضنى وزبى يغوص بكسها يخرج ويدخل واضمها بقوه حتى شعرت ان زبى سيخرج من بين شفتيها وهى تصرخ ااااى ايه دا ايه النيكه دى والوضع دا مش معقول اااااااااه حلوه نيك كمان بقوه شدنى ليك دخله للاخر ااااااااااااااااايي كمان ساهر زبك جنان زبك هيخرج من بؤى ااااااااااااااااايييي اااااوووووف اااااح نيكنى اول مره اتمتع بالنيك كدا نيكك ممتع وزبك ممتع اااااااااااه ااااااااااااااااااااح اااااااااييي ااااااااوف كمان ساهر وانا اضمها بقوه واجذبها لزبى بقوه وزبى يدك حصون كسها حتى شعرت انه احتضن رحمـها وظللت انيك بها بهذه الوضعيه فتره ليست بالقصيره حتى شعرت بمائها وسخونته على ساقى فحملتها ووقفت بها ولا يزال زبى فى كسها ونيمتها على السرير وانا فوقها وزبى بكسها وساقيها الاثنين لاعلى وهى ممسكه بهم بيديها وانا بكل قوه وعنف ادك كسها بزبى وافتتح كل ماكان مغلق بحرب جنسيه زبى متمرس فيها وهى تصرخ اااااييي كمان ااااه نيكنى انا لبنتك حبيبتك انا لبوتك عشيقتك ااااااح كسى هيتكلم ااااااخ منك ساهر ومن زبك الجبـــار كسى عشق زبك كسى بيذوب فى زبك وانا ارتفع وانخفض على كسها وجسدها ويدى متكأه على صدرها تداعب تاره حلماتها وتاره وانا اهبط امتص بلحظه شفتيها وهى تاره تترك ساقيها وتفرك بجسدى وتداعب شعر راسى وصدرى وظهرى وهى تردد هاتهم بقى اروى كسى كسى عطشان غرقنى كب وهات دوقنى فهجت اكثر واتتنى الرعشه وبدء زبى ينفض حليبــــه فغاص فى اعماقها وهى تان وتصرخ ااااااااه سخنين اوى اااااااااااااااااه حلوين اوى ولعو فى كسى اااااااااااااخ كمان سيب زبك بكسى خليه لاخر قطره جوه كسى وانا سكنت بجسدى فوقها وتركت زبى ينتفض بداخل كسها حتى اعتصرة اخر قطره منه وظل بكسها حتى ارتخى بعد فتره ونمنا بجوار بعض حوالى ساعه نداعب بعض ونردد ما حدث بالنيكه وكم هى استمتعت باللقاء وتواعدنا على تكرار هدا اللقاء الجنسى كلما سنحت لها الظروف سواء بالعياده او شقتى وبعدها دخلت اخدت الشور وارتدت ملابسها وقبلتها واحتضنتها واقسمت لها ان كسها نيكتها لم انل مثلهم ابدا وانها اكثر انثى اثارتنى واجمل انثى نكتها فضحكت وقالت وانت ساهر دكتور كس شاطر انا هتابع معك على طول كلما تعب كسى ساتى لك كى تطببه فضحكت واوصلتها لباب العياده وعدت انا نمت وظللت طوال الليل معها على الهاتف نتكلم حتى اننى من هياجى ومتعتى معها نكتها خلال مكالمتى لها بالجوال ولم افيق الا والتلفون ملقى بجانبى على السرير فأبتسمت وقلت لبنى نيكتها كلها فوائد ولن اتركها ابدا فكس مثل كسها محال ان ينساه زب تذوقه والى هنا انتهى اللقاء الاول مع لبنى سيدة زبى الأولى

وده اميلى للبنات والمدمات
 
أعلى